اهلا وسهلا بأعزائى الزوار فى منتدى المنار نتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد


منتدى عربى مشترك
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

أسعدنا تواجدك بيننا على أمل أن تستمتع وتستفيد وننتظر مشاركاتك وتفاعلك فمرحبا
بين إخوانك وأخواتك
ونسأل الله لك التوفيق والنجاح والتميز
 
عبارات ترحيبية بالضيوف
عبارات ترحيبية بالضيوف

شاطر
 

 أخبار اليوم الثلاثاء 15 مارس 2011

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف وحنين حلم التمنى
المديرالعام
المديرالعام
يوسف وحنين حلم التمنى

عدد المساهمات : 317
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 22/02/2011

أخبار اليوم الثلاثاء 15 مارس  2011 Empty
مُساهمةموضوع: أخبار اليوم الثلاثاء 15 مارس 2011   أخبار اليوم الثلاثاء 15 مارس  2011 I_icon_minitimeالخميس مارس 17, 2011 3:24 pm


شيخ الأزهر يقرر تفعيل مبادرة بيت العائلة المصرى

الثلاثاء، 15 مارس 2011 - 15:10

فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر
كتب لؤى على



قرر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر البدء الفورى فى تفعيل مبادرة بيت العائلة المصرى بإطار منهجى أعم وأشمل يلائم التطورات والمتغيرات السياسية التى حدثت فى مصر.

وقال الدكتور محمود عزب مستشار شيخ الأزهر للحوار إن الطيب كان قد اتخذ هذه المبادرة منذ أحداث كنيسة بغداد، لتحاشى كل ما يمكن أن يتكرر أو يتطور فى هذا السياق، وقد أثبتت الأحداث فى المنطقة كلها صدق قراءة فضيلة الإمام الأكبر للواقع، ومن منطلق حرصه الشديد على مصر ومصلحتها العليا.

..............................................................................................................................ز

أهالى معتقلى "جهاد المنصورة" يقطعون الطريق للإفراج عن ذويهم

الثلاثاء، 15 مارس 2011 - 15:14

معتقلى جهاد المنصورة
الدقهلية- محمد صالح وتامر المهدى ومروة الغول


قطع المئات من أبناء قرية "الخيارية" التابعة لمركز المنصورة محافظة الدقهلية الطريق الذى يمر أمام قريتهم، والطريق المؤدى إلى محافظة دمياط، احتجاجاً على عدم الإفراج عن أبنائهم المعتقلين على خلفية قضية الجهاد الشهيرة.

كان أهالى القرية تظاهروا الأسبوع الماضى أمام مبنى محافظة الدقهلية، للمطالبة بالإفراج عن أبنائهم الذين تم اعتقالهم منذ أكثر من عام ونصف، وصدر لهم عدة قرارات بالإفراج، ولم يتم التنفيذ سوى لعدد قليل، ولم يتم التنفيذ على باقى المجموعة، واستقبلهم الحاكم العسكرى، وتسلم ملف يضم كافة المستندات وقرارات الإفراج، تمهيداً لعرضها على القيادة العسكرية بالقاهرة، ومن ثم دراسة تلك الملفات لمدة أسبوع.

من جانبهم، شعر الأهالى أن فترة الدراسة لملفات أبنائهم سوف تتخذ وقتاً أكبر خصوصاً، وأن الإفراج تم تنفيذه لعدد منهم و6 آخرين لم يخرجوا من المعتقلات حتى الآن، فقاموا بوضع حجارة بعرض الطريق المار أمام قريتهم، وعادت السيارات لتستخدم الطريق الآخر، فقام الأهالى بوضع شجرة ضخمة بعرض الطريق أيضا حتى يتم الإفراج عن المعتقلين.

الجدير بالذكر، أن أبناء القرية المعتقلين الآن هم محمد عبد الحكم، ومحمد على العشرى، وشريف الفارسى، ومحمد عبد الغفار، وحسن عبد الغفار، وطلعت رجب عبد الحليم. والذين تم الإفراج عنهم، منصور أحمد عبد العزيز، ومؤنس عبد الموجود، ومحمد صلاح.

..............................................................................................................................

لأول مرة.. وزير الداخلية يلتقى ناشطا حقوقيا

الثلاثاء، 15 مارس 2011 - 15:22

منصور العيسوى
كتب أحمد مصطفى و رامى نوار


استقبل مساء أمس اللواء منصور العيسوى وزير الداخلية بمكتبه، بهى الدين حسن مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، فى حضور اللواء إبراهيم حماد مساعد الوزير، واستمر اللقاء أكثر من ساعة.

عقد الاجتماع بناء على طلب مركز القاهرة، بهدف التعرف على تصورات اللواء العيسوى لدور وزارة الداخلية فى أعقاب ثورة 25 يناير، وخاصة فيما يتصل بحل جهاز أمن الدولة، وتقصى حقيقة السياسات والتوجهات والقرارات التى اتبعت فى وزارة الداخلية قبل وبعد 25 يناير.

أعرب بهى الدين حسن عن اعتقاده بأن التحقيق الجنائى يجب أن يشمل أيضاً الجرائم التى ارتكبت قبل 25 يناير، واقترح على اللواء العيسوى أن تقوم وزارة الداخلية أيضاً بتحقيق داخلى مواز، ليس بديلاً عن التحقيق الجنائي، ولا عن تحقيق سياسى تقوم به هيئة تحقيق مستقلة.

كما اقترح بهى فتح قنوات اتصال مؤسسية دائمة بين كل منظمات حقوق الإنسان ومكتب الوزير، وقنوات اتصال دائمة أفقية، لا تمر عبر مكتب الوزير، مع مديريات الأمن فى المحافظات، وكذلك أقسام الشرطة.

وأبدى اللواء العيسوى ترحيبه بهذا الاقتراح، وكذلك باقتراح عقد اجتماع جماعى مع منظمات حقوق الإنسان.

وصرح بهى الدين حسن بأنه خرج من الاجتماع بانطباع إيجابى عن توجهات اللواء منصور العيسوى، وبخاصة موقفه النقدى الواضح تجاه سياسات وتوجهات وزارة الداخلية فى الفترة السابقة، واهتمامه بإقامة علاقة مؤسسية مع منظمات حقوق الإنسان.

وأوضح بهى أنه سيقدم للوزير خلال أيام مذكرة باقتراحات مركز القاهرة بخصوص قضية الإصلاح الأمني، بما فى ذلك تصور للعلاقة المؤسسية مع منظمات حقوق الإنسان.
..................................
...............................................................................................


محمد سليم العوا: من الخطر أن نقول "لا" للتعديلات الدستورية

الثلاثاء، 15 مارس 2011 - 15:31

الدكتور محمد سليم العوا
بورسعيد ـ محمد فرج


قال الدكتور محمد سليم العوا الأمين العام للاتحاد العالمى لعلماء المسلمين ورئيس جمعية مصر للثقافة والحوار، أنه من الخطر أن نقول "لا" للتعديلات الدستورية، وأن نترك القوات المسلحة تحكم، مشيرا إلى أنه يجب علينا أن نطلب من الرجال الشرفاء أن يتفرغوا للميدان لحماية الوطن.

وقال العوا، خلال المؤتمر الذى عقد مساء أمس الاثنين بنقابة المحامين بطرح البحر ببورسعيد لمناقشة التعديلات الدستورية: نحمد الله أن لدينا 19 ضابطا لايريدون الحكم، و"لكن هناك الخبثاء من الأفندية وبعض الصحف تكتب بدعوة بقائهم مرددين يمشوا ليه خليهم قاعدين".

وأضاف د. العوا: إذ قلنا "نعم" لهذه التعديلات، خرجنا من نفق الدكتاتورية المظلم إلى الحرية، ولو قلنا "لا" فسوف يبقى حكم عسكرى إلى مدى لا يعلمه إلا الله لنكرر تجربة 1954 ويعود زمن الرئيس الدكتاتورى، وسوف تتكرر تجربة جمال عبد الناصر والبشير فى السودان وغيرهما.

وأكد العوا أنه فى حالة نجاح الاستفتاءات على التعديلات الدستورية خرجنا من الظلمات إلى النور، ومن الدكتاتورية إلى الحرية ومن الظلمة إلى الديمقراطية وفق الدستور، داعيا الله أن يهدى المجلس الأعلى للقوات المسلحة بأن يعودوا إلى حماية الوطن ويتركوا الحكم إلى أرباب السياسة.

وتساءل العوا قائلا: إلى أين تقودنا هذه التعديلات الدستورية وما حقيقتها وما طبيعتها حتى ندلى بدلونا، مشيرا إلى أنها بمثابة إعلان دستورى جديد وإدارة وقواعد دستورية لانتقال السلطة الدكتاتورية إلى الديمقراطية دون فراغ دستورى.

وأكد أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة لا يحكم، ولكنه يدير البلاد من خلال التفويض الذى أعطاه إياه الرئيس المخلوع، مضيفا، إذ لم نوافق على التعديلات الدستورية سوف نعيش 57 سنة من الدكتاتورية كما عشناها منذ عام 54 وحتى 11 نوفمبر 2011 نحكم بدكتاتور وراء دكتاتور، وبضابط بعد ضابط، وبجبار وراء جبار، لأننا أضعنا الفرصة التى كانت يومئذ سانحة للحكم بالديمقراطية، واليوم ثوار 25 يناير حققوا ما لم نحلم به من قبل وهى الحرية.

وقال: نريد رئيسا نستطيع أن نحاكمه، لا نريد خليفة يتحكم فينا باسم الدين، نريد رئيس جمهورية يأكل فول مدمس، ونام على الرصيف، وأكل سمك وغسل يده بالتراب، لا نريد حاكما يسخر من المسلمين كما كان يفعل مبارك، لا نريد حاكما يحتقر المؤمنين كما كان يفعل الرئيس المخلوع، نريد حاكما أخضع جبهته لله خائفا وخاشعا لله، أما الرجل الذى لا يعرف الله فلا يستحق أن يتولى علينا الحكم ويتولى أمرنا.

وأوضح العوا أن الانتخابات القادمة سوف تكون حرة ونزيهة وتحت إشراف قضائى بالكامل، ولا تدخل لرجال الشرطة على الإطلاق.

............................................................................................................................

"الشيوعى المصرى" يعلن عودته لنشاطه السياسى

الثلاثاء، 15 مارس 2011 - 15:34

الناشط صلاح عدلى المتحدث باسم الحزب الشيوعى
كتب محمد إسماعيل


فى تحول خطير بمسار الحركة اليسارية المصرية قرر الحزب الشيوعى المصرى ممارسة نشاطه بشكل علنى لأول مرة منذ حظر نشاطه فى 1924 أصدر الحزب بياناً اليوم يكشف فيه وبشكل علنى عن عقد اجتماع موسع لهيئاته المختلفة واتخذ قراراً باستئناف نشاطه العلنى بعد عشرات من السنين فرض عليه العمل السرى وحجبت النظم القمعية فيها الحزب عن الشرعية القانونية على حد وصف البيان.

وكشفت مصادر مطلعة بالحزب الشيوعى المصرى أن الحزب يستعد للدعوة لمؤتمر موسع بحضور جميع قيادات الحزب وأكد أن بعضهم سيتخلى عن عضويته بالهيئات القيادية فى حزب التجمع.

أكد بيان الحزب الشيوعى المصرى على رفضه للتعديلات الدستورية وطالب بدستور جديد وشدد على رفضه لأى مناورات عبر ما سماه بـ"ترقيع" دستور 1971 والذى أسقط بشرعية ثورة 25 يناير وأضاف: إننا على ثقة بأن هذا الشعب العظيم الطامح إلى الحرية والتغيير لن يسمح بأن تضيع دماء الشهداء والتضحيات دون تغيير حقيقى".


..........................................................................................................................
از مصر تحل "أمن الدولة" وتدشن جهازًا جديدًا لـ"الأمن الوطني"
الثلاثاء 15 مارس 2011

مفكرة الاسلام: قررت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الثلاثاء، حل جهاز مباحث أمن الدولة في جميع أنحاء البلاد.
وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن وزير الداخلية الجديد منصور عيسوى أصدر قرارا اليوم بإلغاء جهاز مباحث أمن الدولة بكافة إداراته وفروعه ومكاتبه فى جميع محافظات الجمهورية.
كما قرر وزير الداخلية إنشاء قطاع جديد بالوزارة بمسمى "قطاع الأمن الوطنى" يختص بالحفاظ على الأمن الوطنى والتعاون مع أجهزة الدولة المعنية لحماية وسلامة الجبهة الداخلية ومكافحة "الإرهاب"، وذلك وفقا لأحكام الدستور والقانون ومبادىء حقوق الإنسان وحريته.
وشدد القرار على أن الجهاز الجديد سيؤدي "دوره فى خدمة الوطن دون تدخل فى حياة المواطنين أو ممارستهم لحقوقهم السياسية".
وأشار إلى أنه سوف يجرى اختيار وتسكين ضباط القطاع الجديد خلال الأيام القليلة القادمة.
وعرف جهاز مباحث أمن الدولة المنحل بسمعته السيئة لدى عموم الشعب المصري، تلك السمعة التي اكتسبها بسبب ممارسات وحشية وعمليات تعذيب قاسية وسلطات واسعة مكنته من التحكم في جميع مقدرات البلد والتدخل في خصوصيات المواطنين دون أي مساءلة من أي جهة تحت غطاء من قانون الطوارئ.
ويرى مراقبون أن ممارسات ذلك الجهاز كانت أحد الأسباب القوية في تفجر انتفاضة الشباب التي أطاحت بالرئيس المصري حسني مبارك من الحكم الشهر الماضي. وكان حل الجهاز سيئ السمعة أحد المطالب الرئيسية للثورة المصرية.
وكانت العديد من مقار "أمن الدولة" في مصر قد تعرضت خلال الأيام الماضية لهجمات من قبل مواطنين غاضبين من عمليات القمع والتعذيب التي كان يمارسها على نطاق واسع إبان عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.
واستولى المحتجون الذين اقتحموا 11 مقرًا من مقار "أمن الدولة" في أنحاء البلاد على وثائق استنادا إلى مخاوف من أن الضباط ربما يتخلصون منها للتغطية على الانتهاكات التي كان يرتكبها جهاز أمن الدولة.
واعترف اللواء حسن عبد الرحمن، مدير جهاز أمن الدولة سابقًا، بأنه هو من أعطى أوامراه لمساعديه وأعضاء الجهاز الخاضعين لإشرافه بفرم وإعدام وحرق المستندات الخاص بالجهاز.

..............................................................................................................................


اشتباكات بالأيدى والحجارة داخل وزارة التربية والتعليم

الثلاثاء، 15 مارس 2011 - 20:07

الدكتور أحمد جمال موسى وزير التربية والتعليم
كتب حاتم سالم


وقعت اشتباكات عصر اليوم الثلاثاء، فى ديوان وزارة التربية والتعليم، حيث قام الإداريون أمام الوزارة باقتحام إحدى بوابات الديوان ومحاولة الدخول لمقابلة الوزير الدكتور أحمد جمال الدين موسى أثناء اجتماعه لبحث تطوير التعليم.

وتطورت الأحداث داخل الوزارة إلى وقوع اشتباكات بين الإداريين وموظفى الديوان، الذين استخدموا طفايات الحرائق لفض الاشتباك، فيما لجأ الإداريون إلى إلقاء الحجارة عليهم، وأصيب موظف من أمن الوزارة وعدد آخر من الموظفين الإداريين بجروح سطحية جراء هذه الاعتداءات التى شاهدها الدكتور مصطفى الفقى أثناء دخوله الوزارة للالتقاء بالوزير، وعلق عليها بقوله "لازم تعرفوا مطالب الناس دى وتريحوهم".

وقال اثنان من إدارى محافظة السويس إنما تعرضا للضرب بالأقدام والجر على الأرض من جانب موظفى الوزارة حتى تمزقت ملابسهما.

................................................................................................................................

زكريا عزمى يكشف فى خطاب للبنك المركزى عن حسابات مبارك السرية

الثلاثاء، 15 مارس 2011 - 20:06

الرئيس السابق حسنى مبارك
كتب محمود المملوك


تقدم الكاتب الصحفى ياسر تهامى، رئيس تحرير جريدة "الأنباء الدولية"، وجبهة الدفاع عن مهنة المحاماة، ببلاغ إلى النائب العام، المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، ضد كل من الرئيس السابق محمد حسنى مبارك وحرمه سوزان ثابت، والدكتور زكريا عزمى رئيس ديوان رئيس الجهورية، والدكتور فاروق العقدة محافظ البنك المركزى.

وكشف البلاغ رقم 4560 لسنة 2011 عرائض النائب العام، أن هناك خطاباً رسمياً من زكريا عزمى، رئيس ديوان رئاسة الجمهورية السابق، مرسلا إلى فاروق العقدة، محافظ البنك المركزى، بتاريخ 20 فبراير 2011 برقم 1317، أى بعد تنحى الرئيس السابق حسنى مبارك بحوالى شهر.

تضمن الخطاب حسابات حق التوقيع عليها لرئيس الجمهورية، وحسابات تبرعات مكتبة الإسكندرية فى البنك الأهلى المصرى، فرع مصر الجديدة، وأرقام حسابات فى البنك الأهلى المصرى الفرع الرئيسى بالدولار الأمريكى، وحسابا بالجنيه المصرى، وحسابات تبرعات لإقامة تمثالين لكل من الزعيم الراحل جمال عبد الناصر والزعيم الراحل أنور السادات فى البنك الأهلى المصرى، الفرع الرئيسى، وحسابات حق التوقيع عليها لحرم رئيس الجمهورية السابق، وحسابات تبرعات أعمال خيرية بالبنك الأهلى المصرى.

وأضاف البلاغ، أن رئيس الديوان السابق فى 22 فبراير و25 فبراير 2011 ، قام بفرم بعض الأوراق التى اعتقد أنها تحتوى على معلومات هامة جدا وسرية عن مشروعات مصر فى الـ30 عاماً الأخيرة، والتى كانت تحتفظ بها مؤسسة الرئاسة، وهذا دليل على خطورتها ووجودها فى خزينة رئاسة الجمهورية فقط.

وطالب البلاغ باتخاذ اللازم قانوناً وفتح التحقيق مع محمد حسنى مبارك وحرمه سوزان ثابت، وزكريا عزمى، وفاروق العقدة، محافظ البنك المركزى، لمعرفة الهدف من إرسال هذا الخطاب إلى محافظ البنك المركزى، مع استصدار أمر إلى محافظ البنك المركزى بالكشف عن حركة هذه الحسابات خلال السنوات الأخيرة، وتحديدا منذ افتتاح مكتبة الإسكندرية، بهدف معرفة حجم وحقيقة الأموال التى دخلت وخرجت من هذه الحسابات فى الآونة الأخيرة.

من جانبه، ذكر التهامى أن النائب العام أمر بفتح تحقيق عاجل فى البلاغ اليوم، الثلاثاء، فى الرابعة عصراً، واستمع المستشار عادل السعيد النائب العام المساعد ورئيس المكتب الفنى، لأقواله.


التوقيع
أكرمكم الله بدعاء مستجاب
أذكرونى بالدعاء
بحبكم فى الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almanar.forumegypt.net
 
أخبار اليوم الثلاثاء 15 مارس 2011
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الفيروز العام :: فيروز الاخبار المصريه-
انتقل الى: